أزمة نقل حادة بالمحطات الطرقية ومضاربات رغم رخص النقل الاستثنائية

المحرر متابعة

 

تشهد مختلف المحطات الطرقية خاصة بالمدن الكبرى اكتظاظا كبيرا على بعد يومين من عيد الأضحى.

 

هذا الاكتظاظ الخانق تسبب في أزمة حقيقية خاصة بمحطة أولاد زيان بالدار البيضاء ومحطة أكادير والمحطة الطرقية بالعاصمة الرباط وطنجة، وذلك بسبب طول الانتظار والمضاربة حيث تضاعفت تسعيرة تذكرة النقل بمرتين أو ثلاث مرات في استغلال وصف ب “البشع” لحاجة المسافرين واضطرارهم إلى ركوب الحافلة مهما كانت التسعيرة.

 

مشاكل النقل المعتادة في المناسبات الدينية والأعياد لا زالت تسجل ارتباكا متواترا، رغم الإجراءات التي اتخذتها الوزارة المنتدبة المكلفة بالنقل.

 

و كان نجيب بوليف، الوزير المنتدب لدى وزير التجهيز والنقل واللوجيستيك المكلف بالنقل قد صرح قبل ذلك بكون المواطنين هم من يتحمل الزيادات في أسعار تذاكر النقل، وذلك بسبب رضوخهم وصمتهم عما يجري.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى