مناورة جديدة معادية للمغرب… وهكذا تصدت لها دول مجلس التعاون الخليجي

المحرر متابعة

 

رفضت دول مجلس التعاون الخليجي إدراج البوليساريو ضمن قائمة “الضيوف” المدعوين لقمة دول عدم الانحياز، والتي من المتوقع انعقادها بجزيرة “مارغريتا” ما بين 13 و18 شتنبر الجاري.

 

وحسب موقع مينافن دوت كوم، المتخصص في شؤون الشرق الأوسط وشؤون افريقيا، تحاول فنزويلا الدولة المعادية للمغرب والمحتضنة لقمة دول عدم الانحياز جاهدة إقناع الدول الأعضاء في المنظمة باستدعاء البوليساريو ضيفا إلى جانب باقي المدعوين.

 

وتجدر الإشارة إلى أن دولة فنزويلا، التي يترأسها نيكولاس مادرو بعد وفاة “هوغو تشافيز”، تعتبر من اكبر أعداء المغرب، إلى جانب الجزائر، إذ حاولت، في أبريل الماضي، استغلال صفتها عضوا غير دائم في الأمم المتحدة، إلى دفع مجلس الأمن إلى اتخاذ قرار معاد للمغرب، غير أن التوصيات النهائية للقرار الأمني أكدت تمديد عمل بعثة المينورسو في الصحراء، دون الأخذ بطلباتها ضد المغرب.

زر الذهاب إلى الأعلى