تهم ثقلية إضافية للزفزافي ورفاقه تؤجل الاستنطاق التفصيلي

آخر تحديث : الإثنين 19 يونيو 2017 - 3:14 صباحًا
2017 06 19
2017 06 19
تهم ثقلية إضافية للزفزافي ورفاقه تؤجل الاستنطاق التفصيلي

المحرر ـ متابعة

أعلن قاضي التحقيق لدى محكمة الاستئناف بالدار البيضاء، عن تأخير موعد الاستنطاق التفصيلي مع معتقلي حراك الريف، إلى أجل لاحق، بعد أن تقدم الوكيل العام حسان مطار بملتمس يرمي إلى إضافة تهم جنائية جديدة لـ32 معتقلاً، ضمنهم ناصر الزفزافي وجلول وابراهيم الزياني.

وأفاد سعيد بنحماني من هيئة دفاع معتقلي حراك الريف أن النيابة العامة، وبعد طلبها بضم الملفات، تقدمت بملتمس جديد يرمي إلى إضافة تهم جنائية لأغلب المعتقلين، وهو ما اضطر قاضي التحقيق إلى تأخير التحقيقات التفصيلية التي كانت مقررة مع المعتقلين ابتداء من الإثنين المقبل.

وأضاف  أن الوكيل العام أضاف تهماً مختلفة لكل معتقل على حدة، إلى جانب التهم التي توبع بها أثناء التحقيق الإعدادي، مشيراً إلى بعض التهم، ومن بينها “إهانة موظف عمومي نتج عنها إراقة دم، والتجمهر المسلح، وجناية محاولة القتل”، وغيرها من التهم.

وأوضح بنحماني، أن الأمر يتعلق بثلاث مجموعات، وهي مجموعة جلول المكونة من 5 معتقلين، ثم مجموعة إبراهيم الزياني التي تضم 20 متابعاً، واحد منهم في حالة اعتقال، بالإضافة إلى مجموعة ناصر الزفزافي، التي تضم بدورها 7 معتقلين، ما مجموعه 32 معتقلاً، سيعيد قاضي التحقيق الاستماع إليهم إعدادياً انطلاقا من بداية الأسبوع.

loading...
loading...
رابط مختصر
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)