يصل بريطانيا بـ13 دقيقة.. روسيا تكشف عن صاروخ أسرع من الصوت

آخر تحديث : الأربعاء 11 يناير 2017 - 6:46 مساءً
2017 01 11
2017 01 11
يصل بريطانيا بـ13 دقيقة.. روسيا تكشف عن صاروخ أسرع من الصوت

المحرر

كشف خبراء عسكريون عن قيام روسيا بإطلاق صاروخ أسرع من الصوت، يمكنه الوصول إلى المملكة المتحدة في غضون 13 دقيقة.

وذكرت صحيفة “Daily Mail” البريطانية أن الصاروخ «أبيكت 4202» أطلق عن بعد آلاف الأميال من قاعدة “ياسني” في روسيا إلى شبه جزيرة كامتشاتكا في أقصى الشرق، وأن مسؤولي الكرملين قالوا إن اختبارهم قد نجح.

ويقول الخبراء إن هذا الصاروخ لا يمكن رصده من قبل المنظومات الأميركية المضادة للصواريخ، إذ أنه ينتقل بسرعة عالية جدا تجعل من المستحيل اعتراضه عمليا.

وذكرت شركة الصواريخ التكتيكية في روسيا أن هذا السلاح سوف يجعل القنابل الذرية مثل قنبلة هيروشيما تبدو كـ”لعبة أطفال”.

وكانت روسيا قد كشفت أيضا مؤخرا عن صور لأكبر صواريخها النووية على الإطلاق، والذي أفيد أنه قادر على تدمير مساحة بحجم فرنسا أو تكساس، والوصول إلى الساحل الغربي للولايات المتحدة في غضون 12 دقيقة، وكان التوقيع على عقد تصميم هذا السلاح في عام 2011، على أن يكون جاهز في عام 2018.

وسوف يوضع الصاروخ الجديد الأسرع من الصوت على أكبر منظومة صواريخ نووية لروسيا على الإطلاق، “أر إس-28 سارمات”، والتي يطلق عليها حلف شمالي الأطلسي اسم “ساتانا-2” (الشيطان-2). وتبلغ سرعة الصاروخ “أر إس-28 سارمات” القصوى 4.3 أميال (7 كم) في الثانية، وتم تصميمه للتفوق على منظومات الدروع المضادة للصواريخ. ويمكنه إيصال رؤوس حربية تزن حوالي 40 ميغاطن، بقوة تصل إلى أكثر من ألفي مرة من القنابل الذرية التي تم إسقاطها على هيروشيما وناغازاكي في عام 1945.

وكالات

رابط مختصر
أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)