النيابة العامة توجه فوهة مدفعيتها صوب سائق الحافلة في فاجعة أمسكرود

آخر تحديث : الأربعاء 11 يناير 2017 - 10:50 صباحًا
2017 01 11
2017 01 11
النيابة العامة توجه فوهة مدفعيتها صوب سائق الحافلة في فاجعة أمسكرود

المحرر و م ع

كشف بلاغ للنيابة العامة بالمحكمة الابتدائية باكادير عن معطيات جديدة بخصوص ” محرقة أمسكرود” ،و تسير في تجاه تورط سائق الحافلة في الحادث المأساوي الذي انتهى باندلاع النيران في هيكل الحافلة و تفحم جثة 10 ركاب . وقالت النيابة العامة في بلاغ توصلت به وكالة المغرب للانباء بأن هاتف السائق تم استعماله 54 مرة أثناء الرحلة ، من بينها 14 مرة ما بين منتصف ليلة 6 يناير 2017، والثانية صباحا و12 دقيقة من يوم 7 يناير 2017، وهي لحظة وقوع الحادثة”. وهو مايجعل فرضية استعماله للهاتف لحظة اجتيازه للشاحنة امر وارد جدا، وبناء عليه فقد قامت النيابة العامة بإحالة السائق على قاضي التحقيق لدى هذه المحكمة، وذلك “بموجب مطالبة بإجراء تحقيق من أجل عدم اتخاذ الاحتياطات اللازمة أثناء السياقة، والتسبب في حادثة سير نتج عنها وفاة وجروح غير عمديين”. ومن المننتظر أن يتم عرضه على قاضي التحقيق بذات المحكمة للاستماع إليه ، والبحث معه بناء على هذا المستجد الذي قد يحسم سبب الفاجعة

loading...
loading...
رابط مختصر