المعارضة في موريتانيا تتهم النظام الحاكم بإرشاء البرلمانيين

آخر تحديث : الأربعاء 11 يناير 2017 - 10:03 صباحًا
2017 01 11
2017 01 11
المعارضة في موريتانيا تتهم النظام الحاكم بإرشاء البرلمانيين

المحرر

إتهم المنتدى الوطني للديمقراطية والوحدة المعارض النظام الحاكم في البلاد، برشوة البرلمانيين من خلال منحهم قطع أراض.

وجاء موقف المنتدى المعارض الذي يضم 27 حزبًا في بيان صحفي ليلة الاثنين، تعليقًا على قرار حكومي بمنح كل عضو في الغرفتين البرلمانيتين (الجمعية الوطنية، ومجلس الشيوخ) قطعة أرض.

وقال بيان المنتدى: “لم يكن ميدان السياسة العقارية وتوزيع الأراضي، كغيره من القطاعات، بمنأى عن الفساد في ظل النظام الحالي.. وها هو يجعل منها اليوم عملة لمحاولة شراء الذمم والرشوة”.

واعتبر البيان “القرار الذي اتخذته السلطة هذه الأيام والقاضي بمنح قطعة أرضية لكل عضو في الجمعية الوطنية وكل عضو في مجلس الشيوخ” بأنه “يشكل فضيحة سياسية وأخلاقية”.

وأضاف أن هذه “الرشوة المفضوحة، التي تعبر عن منطق السلطة القائمة التي ترى أن كل شيء يباع وكل شيء يشترى، تشكل احتقارًا لممثلي الشعب، وتشكل محاولة مكشوفة للتأثير على تصويت البرلمانيين على التعديلات الدستورية التي عبر الرأي العام الوطني بشتى الأشكال عن رفضها والوقوف ضدها”.

وكانت الحكومة الموريتانية قد وزعت قطع أراض على البرلمانيين، من أعضاء غرفتي البرلمان “مجلس الشيوخ، والجمعية الوطنية”، وأرسلت وزارة المالية رسائل منح القطع الأرضية إلى البرلمانيين الأسبوع الماضي.

وكالات

loading...
loading...
رابط مختصر
أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)